منتدى دمعة فاطمة
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم اهلا وسهلا بجميع الموالين حفظكم الله ورعاكم بحق المظلومة صلوات الله وسلامه عليها
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
»  لنعيش مع صاحب العصر والزمان ارواحنا فداه من خلال قصص الاعلام
السبت نوفمبر 12, 2011 4:27 am من طرف يتيم فاطمة

» تِلكُم أمّ أبيها
الأربعاء أغسطس 10, 2011 9:28 pm من طرف يتيم فاطمة

» شذرات نبويّة.. على جبين فاطمة عليها السّلام
الأربعاء أغسطس 10, 2011 9:26 pm من طرف يتيم فاطمة

» يوم الوقت المعلوم
الإثنين يوليو 04, 2011 10:14 pm من طرف يتيم فاطمة

» اشراقات حسينية في الثورة المهدوية
الإثنين يوليو 04, 2011 10:09 pm من طرف يتيم فاطمة

» ملامح الدولة العالمية على يد الإمام المهدي عليه السلام
الإثنين يوليو 04, 2011 10:07 pm من طرف يتيم فاطمة

» أسماء وألقاب السيدة المعصومة
الإثنين يوليو 04, 2011 10:03 pm من طرف يتيم فاطمة

» علم السيدة المعصومة عليها السلام ومعرفتها
الإثنين يوليو 04, 2011 10:01 pm من طرف يتيم فاطمة

» ولادة السيدة فاطمة المعصومة عليها السلام
الإثنين يوليو 04, 2011 9:58 pm من طرف يتيم فاطمة

التبادل الاعلاني

أزمة الماء ....... يازهرااااااا

اذهب الى الأسفل

أزمة الماء ....... يازهرااااااا

مُساهمة  حب الزهراء في الإثنين ديسمبر 13, 2010 6:06 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلى على محمد وآل محمد وعجل فرجهم






عن السيدة سكينة بنت الإمام الحسين (عليه السلام) :
«عز ماؤنا ليلة التاسع من المحرم (1) ، فجفت الأواني ، ويبست الشفاه (2) حتى صرنا تنوقع الجرعة من الماء فلم نجدها .
فقلت ـ في نفسي ـ : أمضي إلى عمتي زينب ، لعلها أدخرت لنا شيئاً من الماء ! !
فمضيت إلى خيمتها ، فرأيتها جالسة ، وفي حجرها أخي عبد الله الرضيع ، وهو يلوك بلسانه من شدة العطش ، وهي تارةً تقوم ، وتارةً تقعد .
فخنقتني العبرة ، فلزمت السكوت خوفاً من أن تفيق (3) بي عمتي فيزداد حزنها .
فعند ذلك إلتفتت عمتي وقالت : سكينة ؟
قلت : لبيك .
قالت : ما يبكيك ؟
قلت : حال أخي الرضيع أبكاني .
ثم قلت : عمتاه ! قومي لنمضي إلى خيم عمومتي ، وبني عمومتي ، لعلهم ادخروا شيئاً من الماء !
قالت : ما أظن ذلك .
فمضينا واخترقنا الخيم ، بأجمعهم ، فلم نجد عندهم شيئاً من الماء .
فرجعت عمتي إلى خيمتها ، فتبعتها من نحو عشرين صبي وصبية ، وهم يطلبون منها الماء ، وينادون : العطش العطش . . . .» (4)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) عز ماؤنا : صار قليلاً جداً ، أو صار عزيزاً لنفاده .
(2) وفي نسخة : السقاء : يعني القربة .
(3) تفيق : تشعر .
(4) كتاب (معالي السبطين) للمازندراني ج 1 ، ص 320 ، المجلس الثامن : في عطش أهل البيت ، نقلاً عن كتاب (اسرار الشهادة) للدربندي .

المصدر : كتاب / زينب الكبرى من المهد إلى اللحد / السيد محمد كاظم القزويني
منقول

حب الزهراء
خادم فاطمة
خادم فاطمة

عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 09/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى